السبت، 19 مايو، 2012

القـــرمــوط اللى أكـــل جد النوبـــيين و"الفيـــرى" الذى شـــاركهم الحيـــاة



تقول الأسطــــورة النوبية , ان النوبى الحق لا يأكل من سمك "القرموط" , حتى وان كان سيموت من الجوع , لأن جد النوبين الاول فى بداية تشكيل الارض , عندمــا كان هناك فقط النوبى الذى وجد على هذه الارض ليعمرها , تمهيدا لاستقبال باااقى البشر على هذه الدنيــا , قد اكــلته سمكة "قرموط" ضخمــة , ومنذ هذا اليوم , وبعد مرور سنوات تحسب بالالاف لا يـــزال النــــوبى محرمــا عليه لحم هذه السمكــة كتحريم الأسلام للحم الخنزير ,


طبعا الأسطورة تحمل فانتازيــا واضحة , ولكن السبب المخفى وراء وقائع الأسطورة
أن سمك "القرموط" يعتبر خنزير الاسماك , فهو يأكل كل ما يصادفه فى طريقه ,
لا يفرق بين حى وميت , بين طيب وخبيث , حتى ان تركيبه التشريحــى يحتوى على طبقة عظمية عكس كل الأسمـــاك التى تكسى اجسامها بحراشيف وقـــشور
يقال ايضا ان القرموط يحيض و تركــيب  النوبى الذى فطــم فى بيت شديد النظـافة لام كانت تكنس الشارع بكل اهتمام وكانه داخل الدار و وشرب من نهر عذب فـــرات
لا يقـــبل ان يتم خرق هذه الهالة النقـــية من الرقى والتحضر باى طعم مهما لذ


لهـــــذا اختـــــار النـــــوبى ان يتناغم مع "الفــــــيرى"
او ما يعرف بالبلطى النهـــرى , انا افضل ان اسميه الفيرى , لان السمكة التى تعرفوها بالبلطى وان كانت تصنيفيا نفس النوع , ولكن اذا اتيتم لبلادنـا ستعرفون الفرق
الفيرى فى النوبة القديمة , كانت سمكة الخـــير , طعام اهل النوبة المفضل من الأسمــاك , واكثر الاسماك تماشيا وتـاثيرا فى حياتهم , كانت احجام البلطى النهرى فى منطقة النيل النوبى , تتعدى عشرات الكيلوات للسمكة الواحدة وتزيد عن المتر والنصف حتى ان بعض ابائنا من من حضروا بعض من طفولتهم فى بلادنا الغريقة , يذكرون فى احاديث ممزوجة بخيال طفولى واضح , انهم كانوا يمتطونها على صفحة مــاء النيل ويستابقون بها

سمكة الفــيرى تأثر بها النوبيين فى حياتهم , فمن طريقة سباحتها فى ميــاه النيل , وجدت رقصة
"الفــيرى" بين بنــات النوبة , التى تماثل فيها الفتاة تمايل السمكة فى الماء وسط تيار النيل القوى المار بجنادل النوبة
هذه السمكة التى كانت تنقش بيد جداتنا على بيوتنا النوبية
استحضارا للخــــير
الذى أن كــان بفعل جاهل قد مضى

ولكنــه عـــائد لا محـــال



----------
"فيرى فريريكا اراجيد تاان
والـــو ماشا ندوا كـــوســا
دايمــــيـــــــــه
جــــاشن تــــــانــــى
جـــــوين تــــانى
شديا دجون فشرين نــــا
"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق